/ فقه الثورة

دراسة حول الوضع الشيعي ودوره في الثورة السورية

هذه دراسة أعدتها ناشطة سوريّة تدرس العلوم السياسيّة، حول الوضع الشيعي في سوريا، وأثره في الثورة السوريّة، وقد التقيت مع نايا (معدّة الدراسة) في جولتها في حمص وهي تجمع المعلومات وتوثّق، وجرى بيننا نقاش في بعض مواضيع الدراسة.
الذي أعجبني جدًا وقدّرته للغاية هو مجئيها من محافظتها إلى حمص، تحت القصف، وجولتها في معظم مناطق المحافظة لأيامٍ عدّة، واستقصائها عن الوضع الميداني كما هو.

تبدأ الدراسة بالحديث عن المذهب الشيعي، عقائديًا وفكريًا (وهي نقاط أختلف معها بشدّة)، ثم تتناول “الناحية السياسية” للمذهب في سوريا، وسياسية التشيّع التي دعمت من قبل نظام الأسد في العقد الأخير في طول البلاد وعرضها
وبعرضها للتوزيع الديموغرافي للسكان في سوريا عامة وحمص خاصّة تحاول نايا ان تستبين أثر الشيعة والعلوية في مسار الأحداث، واسقاطات الوضع الإقليمي والدولي على الثورة.
مؤكدة على البعد الوطني والشعبي في الثورة وكون ما خلاف ذلك هو صنع النظام (كنت أود لو أشارت الى ثورة مدينة سلمية ذات الصبغة الشيعية)، وتختم بمحاولة استقراء سيناريوهات الفترة القادمة.

وُفقّت نايا في كثير من المواضيع، وأختلف معها في أشياء أخرى، لكن الدراسة بالمجمل تستحق الإطلاع، وقد بذل عليها جهد كبير في التقصي، كما أن جولة نايا في حمص وشجاعتها تستحق الاشادة.

قراءة ممتعة