/ طريفياتي

طريفياتكم في 2012

لم يعجبني الكابتشينو هذا العام!
احتسيته منذ قليل، ولم يعجبني حقيقةً، بإستنثاء الرغوة المميزة التي تعتليه! (سيظن البعض أنني أعيش في البرازيل، وليس في مدينة ملتهبة بالثورة، العكس هو الصحيح، في جوّ كهذا، يصبح التمتّع بكأس من القهوة يعني كل شيء رائع، لأنّ هذا هو كل شيء ممكن ت)
الآن أعوّض مذاقي بكوب من النسكافيه، الذي يعني بالعبريّة: معجزة من القهوة، وهو حقًا كذلك!
محقّة الولايات المتحدة عندما كانت تحتفظ بكامل إنتاج النسكافيه أثناء الحرب العالميّة الثانيّة للإستخدام العسكريّ فقط!، وهذا رابط لا أفهمه، لأنه فعلًا قد ازداد إستهلاكي للنسكافيه أثناء الثورة! ت

على طاولة مكتبي الإفتراضيّ، تقريرٌ أرسلته شركة الووردبريس، الراعي الرسمي لطريفيّات ت، تخبرني به ببعض الإحصائيات عن المدوّنة، تقول الشركة أن 44 ألف زيارة تمّت هذا العام، وهو الرقم الأعلى لنا (أنا وأنتم ت) منذ البداية ت، هذه الزيارات أتت من مئة دولة على رأسها السعوديّة ثم مصر، ثم سوريّة، وما أسعدني كثيرًا هو الآلاف الستّة من الزيارات التي أتت من دول المغرب العربي (الجزائر، تونس، المغرب)، أشعر بروعة الوصول إلى هذه المناطق العربيّة، وروعة تكوين أصدقاء من تلك البلدان التي أحبّ.

أكثر المواضيع زيارةً: موضوعين عن كتابَي الدكتور القرضاوي: فقه الأولويّات، الإيمان والحياة
موضوعي عن جهازي المحمول دل.
أفضل الكتب التي قرأتها في 2011
وموضوع: سمات التفكير العلميّ والعقلانيّ.
تشكيلة منوّعة.

في هذا العام كتبت 50 تدوينة في هذه المدوّنة، كما افتتحت مع الصديقة حنين مدوّنة: تاء مبسوطة، التي لاقت إعجابًا واسعًا، أفكار البساطة تقلى الرواج دومًا، وأظن بأن الناس شيئًا فشيئًا بدأت تمّل نمط الحياة المضغوط السريع الحاليّ، وترغب بشيء أكثر عمقًا.

ومع الصديق الأمير، بدأتُ برنامج شور شباب الإذاعيّ التي نتناول فيه بعض قضايا الثورة والمجتمع، من وجهة نظر تبدو مخالفة للسائد في معظم الأحيان، وهذه فكرة كثيرًا ما أرددها: إذا كنت سأكرّر ما يقوله غيري، فمالفائدة من الحديث إذًا؟

هناك تجارب أخرى أنوي الحديث عنها لاحقًا، استمتعت بها، وأفادتني بحق، منها تجاربي مع التدريس هذا العام، ومع العمل الصحفي للمرّة الأولى (عنب بلدي وناطورها الرائع).

من أفضل الكتب التي قرأتها هذا العام (التفصيل بموضوع منفصل ان شاء الله): الإسلام والطاقات المعطّلة لمحمد الغزالي، النباهة والاستحمار، ودين ضد دين لعلي شريعتي، عالم صوفي، التخلف الاجتماعي لمصطفى حجازي، الخلافات السياسية بين الصحابة لمحمد الشنقيطي.

أفكّر في طريقة للمّ شملنا (كمدوّنين سوريين) بعد نزوحنا إثر الإختراق الذي لحق بموقعنا الحنون “المدوّن”… أفكّر بموقع يجمعنا، يضم بالاضافة للأقسام السابقة في الموقع، ساحة اجتماعية تفاعليّة، يمكن لها أن تنمي صلاتنا ببعض، وأن تتوطد علاقتنا معًا، الأمر الذي سينعكس بالتأكيد لاحقًا على مشاريع مشتركة، أو شيء من هذا القبيل…

نرجوا الله أن يعجّل لنا بالنصر، الذي طال الشوق إليه، هذا العام.

طريفيّات تحييكم يا صحب