/ #تسوق 

بمناسبة الأعياد، تخفيضات وهمية على معظم المنتجات

هذه التدوينة سريعة ومُباشرة.

احذر في مواسم البيع والأعياد من العروض الصادمة والتنزيلات المُبالغ بها. منذ أيامٍ مضت احتفل الصينيون (ومواقع تسوق كثيرة) بعيد العزّاب (لا، هذا يختلف عن عيد العزابي!). وكغيره من الأعياد تسابقت المواقع في إعلانتها عن التخفيضات الخيالية التي ستفوتك إن لم تسرع بالشراء خلال ساعات قليلة.

أحد المواقع التركية للشراء من الإنترنت احتفى أيضًا بالمناسبة! وأعلن عن عروض خاصة للغاية، تُفتح في ساعات مُحدّدة فقط ولكمية مُعينة سلفًا. وصلتني أحد تلك الإعلانات التي تقول أن Microsoft Xbox سيحظى بتخفيض قدره 67%، من 4500 ليرة تركية إلى 1500!

../images/2018/n11_01.png

هذا شيء ملفت للنظر حقًا، لكن سرعان ما سيتبين لك عند النزول للأسفل، حيث مواصفات المنتج والرسم البياني الخاص بتعقب السعر، أن السعر الحالي هو السعر الذي كانت تباع به القطعة قبل المناسبة:

../images/2018/n11_02.png

مثال آخر هنا مع هذه الحقائب التي في الأسفل، حيث يزعم البائع أن سعرها الأصلي 335 ليرة، ويبيعها بخصم 28% بمناسبة عيد العزاب، لكن وعند تعقّب السعر ستجد أن سعر القطعة قبل المناسبة كان 290 ليرة. أجل هذا يبقى خصم لكن النسبة هي 20% (وهذه نسب يُمكنك أن تجدها معظم الأيام!):

../images/2018/n11_03.png ../images/2018/n11_04.png

هناك منتجات أخرى لماركات عالمية بأسعار مغرية، دقّق في التعليقات ستجد أن المشترين السابقين يشكّون في كون ما حصلوا عليه منتج أصلي.

حتى علي بابا نفسه، وجدتُ أن التخفيضات الحقيقية (أي تلك التي تمت دون زيادة سعر القطعة أولًا) هي تخفيضات معقولة أو منطقية مثل 10% أو 20%.. هذا أمر طيب إن كان هناك ما تحتاج لشراءه فعلًا، لكن عدا ذلك يمكنك أن تجد تخفيضات مشابهة معظم فصول السنة.

في النهاية البائع وُجد ليربح لا ليبيع بخسارة قاصدًا إسعاد الزبائن في مناسبة اجتماعية ما! أمر يبدو بديهي لكن لا مشكلة بإعادة التأكيد على ذلك.

Photo by Fabian Blank on Unsplash