تجربة لينكس مع HP envy 15

تحدثتُ في التدوينة الماضية عن أهم القطع العتاديّة التي ينبغي الاهتمام بها عند التفكير بشراء حاسوب جديد، وذلك كتخليص لمجمل البحث الذي قمتُ به قبل شرائي لجهاز HP envy 15، أتابع اليوم مع بعض النقاط المتعلقة بالجهاز وتجربة استخدامه مع بيئة غنو لينكس.

هل ينبغي دفع مبلغ ألف دولار للحصول على جهازٍ جيّد؟

بالطبع لا. هذا أول حاسب أقتنيه بميزانية عالية، الأمر في النهاية يتحدّد بمعيارين خاصين بك:
– الميزانية التي تنوي دفعها.
– الغرض الذي ستسخدم الجهاز لأجله.
فالشخص الذي يكسب رزقه من الأعمال المرتبطة بالحوسبة (كالتصميم، البرمجة، الترجمة، التسويق إلخ) يمكنه التفكير بتخصيص ميزانية تبدو مرتفعة نوعًا ما بالنسبة لباقي المستهلكين، وهذا يعود إلى أن حاسوبه قد يُشكّل 80% من بيئة عمله. يُشبه الأمر اهتمام «المصوّر الفوتوغرافي» على سبيل المثال بالكاميرات والعدسات التي يقتنيها ويدفع مقابلها ثمنًا لا يجده الهاوي مبررًا، لكن في النهاية جودة عمل «المصوّر» وإمكاناتيه ترتبط بطبيعة المعدّات التي يقتنيها ويحترف استخدامها.
باختصار؛ إن كانت الأداة التي تنوي شرائها – أيًا يكن نوعها – ترتبط بعملك ورزقك فالوضع مختلف عما تشتريه للهواية أو الاستخدام العادي.

ما هي التوزيعة التي أستخدمها؟

أستخدم توزيعة Fedora Workstation، والتي تستحق تدوينة منفصلة إجابةً على السؤال الذي يراود كل مستخدم لينكس عندما يسمع أن فلان يستعمل التوزيعة كذا: لماذا؟
باختصار فيدورا من أكثر التوزيعات استقرارًا، لا سيما مع واجهة Gnome وهي بيئة عمل مثالية للإنتاج والتركيز على كل شيء آخر عدا نظام التشغيل.
استخدمتُ معظم توزيعات لينكس المشهورة، وأعطيتها فرصة طويلة في التجربة والاستعمال اليومي ولم أجد توزيعة سوى فيدورا تجمع العناصر التالية:

الاستقرار + حداثة البرمجيات + الاهتمام بمسائل الأمن الرقمي + الالتزام بفلسفة البرمجيات الحرّة + الريادة في تطوير البرمجيات الحرّة: فيدورا

activities-overview-940x529

التوافق مع HiDPi

دقة الشاشة في حاسبي الجديد هي 4K (3840 * 2160) وأول ما ينبغي معرفته حول هذا النوع من الشاشات أن البرامج التي تنوي تشغيلها يجب أن تكون متوافقة معها وإلا فستظهر بشكل منمنم للغاية يستحيل فيه تمييز رموزها أو استخدامها.

واجهة Gnome shell وبرامج GTK3

تعرّفت واجهة غنوم شل بشكل تلقائي على دقة الشاشة وعرضت الأيقونات وعناصر الواجهة وبرامجها بالحجم المُناسب دون أيّ تدخل أو تغيير بالإعدادات، لتكون أكثر تجربة مثالية مع HiDPi.
اعتمادًا على ذلك فجميع البرامج الأخرى التي تستخدم مكتبات GTK3 ستظهر بتوافق مماثل.

واجهة KDE Plasma وبرامج QT5

تدعم واجهة كدي بلازما شاشات HiDPi ولكن ليس بشكل تلقائي، أنت بحاجة إلى الدخول لإعدادات النظام System Settings ثم الضغط على Display and Monitor ومن ثم Display Configuration وأخيرًا انقر على Scale Display. من هناك أزح الشريط الموجود لوضعه على القيمة 2، ثم أعد تشغيل النظام.
بعد تطبيقي للخطوات السابقة بقي الشريط السفلي بحجمه المنمنم لذا قمتُ بتكبيره بشكل منفرد عن طريق تعديل خياراته المعروفة.
رغم اتباعي للخطوات السابقة بقيتُ أشعر أنّ عناصر الشاشة غير منسجمة مع بعضها 100%، هناك عناصر يُفترض أن تكون بحجم أكبر قليلًا، وأخرى يُفترض أن تكون بحجم أصغر قليلًا. مربعات الحوار تفتح أولًا بشكل منمنم ثم تحتاج إلى تكبيرها يدويًا. في الحقيقة لا يزال يلزم تجربة كدي بلازما مع شاشات HiDPi لبعض العمل لتكون مُرضية تمامًا.

برامج GTK2 و QT4

يندرج تحت هذا التصنيف معظم البرامج الشهيرة في عالم البرمجيات مفتوحة المصدر مثل: Goledndict Zim Gimp Inkscpae VLC بل وواجهات كاملة مثل Mate، XFCE4 و LXDE وغيرها. هذه الواجهات والبرامج لا تدعم شاشات HiDPi. بعضها يصعب تشغيله تمامًا وبعضها الآخر يملك حلولًا ترقيعية تُمكّن من استخدامه بدرجة مقبولة نوعًا ما. (سأجمع هذه الحلول الترقيعية في تدوينة منفصلة لاحقًا).
لكن عندما ترغب بشراء حاسوب جديد مع شاشة بدقة عالية ينبغي أن تُجري بحثًا عن البرامج الأكثر أهميةً بالنسبة لك، إن كانت تدعم HiDPi أم لا، كي تكون على بينة من أمرك.
بالطبع معظم البرامج السابقة تنوي في خططها التطويرية القادمة أن تنتقل إلى الإصدارات الحديثة من مكتبات (GTK3 &QT5) إلا أنّ مثل هذه الخطّط قد تستغرق عامين أو أكثر حتى تغطي جميع البرامج الموجودة على الساحة.

طقم المكتب الحرّ وبرامج أخرى

يتوافق Libreoffice تلقائيًا مع شاشات HiDPi، بينما يحتاج فيرفكس إلى ضبطه، من خلال الدخول إلى صفحة الضبط about:config ثم البحث عن المتغيّر layout.css.devPixelsPerPx ووضعه على قيمة بين 2 إلى 2.3 تبعًا لدقة الشاشة لديك والحجم الذي تفضّله لصفحات الويب.
كذلك كروم/كروميوم بحاجة إلى ضبط يدوي من خلال الدخول إلى الإعدادات Settings ثم Advanced ومن خيار Web content ضع قيمة Page zoom على 125% أو مايناسبك.
للمزيد انظر هنا.
سكايب يمكن استخدامه بشكل مقبول كما هو، أو الانتقال لاستخدام Skype Alpha لتوافق أفضل.

للمزيد انظر هنا.

التوافق مع بطاقة العرض الهجينة

يأتي HP envy 15 مع بطاقتي عرض؛ الأولى من Intel والثانية من Nvidia. إن كنتَ متابعًا لإحدى مجموعات الفيس بوك المهتمة بلينكس أو ماشابه فغالبًا ما ستعرف وجود كمٍّ كبير من المشاكل التي يعاني منها مستخدمو لينكس مع الأجهزة ذات بطاقات العرض الهيجنة أو المزدوجة.
لقد كنتُ متخوفًا في الحقيقة من إمكانية الحصول على أداء مستقر بلا مشاكل قبل عملية الشراء لا سيما أن برنامج الـ BIOS “إن صحت تسميته” لا يدعم خيارًا لتعطيل الكرت المنفصل، ولم أدرِ هل أستخدم التعريف المفتوح أم المغلق وأيهما يضمن أداءًا أفضل.
المفاجأة كانت عند التجربة حيث تعرّفت فيدورا 25 (المتوقع صدورها بشكل رسمي نهاية هذا الشهر) بشكل تلقائي على بطاقتي العرض معًا بالتعريف مفتوح المصدر دون أي تدخل أو ضبط مني، الجهاز يعمل بشكل افتراضي مع بطاقة Intel لتوفير الطاقة والحرارة، بينما يُمكن تشغيل أي برنامج/لعبة تحتاج إلى طاقة مُعالجة رسومية أفضل مع بطاقة العرض المنفصلة من Nvidia عبر خيار جديد باتت توفره Fedora 25.
وداعًا لجميع المشاكل والتجارب المُشابهة، اليوم بات مستخدمو لينكس قادرين على تشغيل بطاقتي العرض والاستفادة من المزايا الخاصة بكلٍّ منهما.

2 Comments

التعليقات مغلقة.