/ المجتمع والواقع

أفكار حول القراءة 3

نتابع ما كنا قد بدأنا به منذ أيام، لأخط أفكاراً حول القراءة ….

  • يفاجئك البعض أحياناً إذا ماحدثته عن القراءة بقوله “لكني لست ذكياً ولا أفهم ما أقرأ”، وهذه العبارة ستسمعها من طلبة جامعيين وغيرهم … الحقيقة يا أصحاب أن القراءة لا ترتبط بالذكاء، ثم إن تنمية مقدرات الفهم والاستعياب لن يكون إلا عبر القراءة ..
    البعض اﻵخر يقول “ذاكرتي ضعيفة وغير قادرة على الحفظ” ويجب أن نوضح له بأن القضية غير مرتبطة بالحفظ وإنما بالإسترجاع … وهناك فرق بين الاثنين .. علني أتطرق إليه لاحقاً … لكن خذ بالعلم أنه كلما زاد نشاط العقل زدات القدرة على الفهم .
  • آخرون يناقشوننا في وقتهم وضيقه … الحقيقة تقول بأن معظم هؤلاء يعانون من سوء تنظيم وإدراة لأوقاتهم … على كلٍ أسهل طريقة لتأمين عادة القراءة لدى صديق، هي أن تخفض نسبة مشاهدته للتلفاز أو استخدامه للإنترنت … بدلا من خمس ساعات للتلفاز اجعلها أربعة وإقرأ في ساعة …
  • لكن ماذا عندما يفتح موضوع المال، وأن الوضع المالي لصاحبنا يعجزه عن أن يكون قارئ، وهذا سبب جيد، علينا – نحن معشر القراء – أن نعمل على توفير الكتب الجيدة المناسبة لأصدقائنا ممن لا يقرؤون ثم حثهم على قرائتها وشيئاً فشيئاً ستعلق الصنارة … الكتاب الإلكتروني بديل جيد، وبالإمكان طباعته لمن يقول أنه لا يقدر على القراءة من شاشة الحاسب (كتاب من ثلاثمة صفحة تكلفني طباعته 5 دولارات)، الكتاب المستعمل بديل آخر، النسخ الشعبية من الكتاب … بعض المكتبات توفر من كتبها نسخ شعبية بأسعار زهيدة، إعارة الكتب .. تصوير الكتب من الأصدقاء (أيضاً التصوير منخفض التكلفة) ( انتبه لا يخدوعك بحقوق النشر ).
  • حسناً … يمكن لكل واحد منا أن يشتري كتاباً واحداً كل ثلاثة أشهر، ويقوم بإعطائه إلى أحد أصدقائه ممن لا يقرأ أو متقطع القراءة … (وكلنا يعلم كتبا لا تقاوم إذا ما بدأ الواحد بقرائتها) … على أن يهدي هذا الصديق الكتاب – بعد قرائته – إلى صديق آخر له … وهكذا …. على الجميع أن يمر عليهم الكتاب وأن يمرروه للآخرين في مدة لا تزيد عن أربعين يوما (أو حسب حجم الكتاب) … تخيل سيكون لديك أربعة كتب في كل عام تسير من يدٍ إلى أخرى … ومع النية … سيكون لديك من مثاقيل الحسنات ما تعجز عن حمله :)، قد لا تجد كتاباً يحرص الجميع على قرائته … اممم … إذا اجمع كتابا بنفسك !! واجعله يضم أروع ما قرأت من مقالات وتدوينات وفوائد وملخصات كتب في كل علم وفن (ومثل هذه الكتب تروج أكثر) اجمعها واطبعها واجعلها كتباً سيّارة.
  • رجاءاً ابحث عن الكتب الموجودة في مكتبتك على شبكة الإنترنت ، فإن لم تجدها فقم برفع هذه الكتب إلى الشبكة بعد رقمنتها بنفسك، أو اطلب ذلك من أحد الأصدقاء … وليكن مثلا كتاب كل ستة أشهر … توفير الكتاب عامل أساسي في نشر ثقافة القراءة …
  • قد تعمل مع بعض أصدقاءك في الحي او ماشابه على تكوين فريق عمل لشراء الكتب المستعملة ثم فتح مكتبة للاعارة العامة ، أو رقمنة هذه الكتب، أو تدويرها بين الأصدقاء … أو …
  • عندما تقابل اﻵخرين في المرات القادمة حدثهم عن القراءة … وباستمرار … وسنجد الفرق في محيطنا من الأصدقاء ان شاء الله

لا نهضة للأمة بغير نهضة للفرد … ولا نهضة للفرد من غير تنمية عقله …. ولن يكون هذا ممكنا إلا عبر القراءة …