لماذا تشكّل شركة بحجم فيس بوك أو غوغل خطرًا على حرية الإنترنت؟

هل يُمكن أن تُحكم الإنترنت من قبل نظام السلطة الواحدة؟ قرأتُ البارحة المقال الذي كتبه أحمد الخطيب في ساسة بوست بعنوان «الـماتريكس الذي يجمعنا.. فيس بوك يبتلع الإنترنت»، يتحدّث المقال عن الخطوات التي تتخذها الفيس بوك للسير قدمًا إلى الأمام لتصبح منصتها هي «الإنترنت» بطريقة أو بأخرى، بحيث نقرأ المقالات عبر Instant Articles، نشاهد فيس بوك ڤيديو، نجري تصويتا، نتابع أخبارنا الشخصية، نتحدّث إلى بعض، نشتري من الإنترنت، نحضر حدثًا كل ذلك عبر الفيس بوك! ...

#المجتمع والواقع

عزيزتي سندريلا ... عذرًا فالحذاء ليس معياري

مَن منّا لايعرف قصّة الحسناء سندريلا، فتاة فقيرة لكنها حسناء، يتاح لها عن طريق السحر وعالم الشعوذة، لبس ثياب جميلة ومركبٍ فخم، لحضور حفل يشهده أكابر القوم، وكلّ ذلك بشرط واحد فقط! عليها العودة إلى منزلها قبيل الثانية عشرة عند منتصف الليل، لأن كل ماأعطي لها سيؤخذ عند ذلك الموعد . ...

#مجتمع

كيف تصبح كاتبا بارعًا (وعشرون أسلوب للتفكير بطريقة علمية!)

هذه التدوينة كتبت بغرض الرغبة في الكتابة لا غير، لا داعي للتنبيه أنها لا تضم محتوى قيمًا، فهل ما سبقها كان كذلك؟! يتحدّث لي البعض أحيانًا بأنه لا يجد أفكارًا مفيدة كي يكتب عنها، أو أنه لا يشعر بجدوى وفرادة ما يقدم، أو يرتاب حيال نيته هل يكتب كي يحقق تغييرا أو ليصبح مشهورًا O_o لا أفهم كثيرًا مثل هذه العبارات، الكتابة عندي فعل تلقائي، كالتنفس، لا أفكر كثيرا حيال «الفائدة» و «الأهمية» ولست ممن يعبدها، الآن لديّ رغبة في الكتابة ولأفعل. ...