/ طريفياتي

حجة الله على العاشقين، طريف وحنين

يقول المشتغلون في الفلسفة بأن الله قد خلق أرسطو ليكون حجةً لله على الناس، ليثبت لهم إلى أين يمكن للعقل البشري أن يصل، وإلى أي حدٍ من الإبداع والشمول والعمق يمكنه أن يحقق باعتماده على ذاته، إن الله حاجّ عقول البشر بأرسطو… يقولون..

أيًا يكن ذلك، فما أود قوله اليوم هو أن الله خلقني وحنين، ليجعلنا حجّة على البشر، ليثبت لهم القدرة الإنسانية الكامنة، والتي تستطيع بناء أفضل العلاقات الممكنة، في أسوأ الظروف الممكنة 😀

تفصيل ذلك يطول جدًا، علّه يكون موضوع كتاب آخر 🙂

————————–

  • فُتوح تقول لي، دام تواضعك صديقي 😀