أفكار و روابط للإستفادة من الحاسوب

كيف تستفيد من حاسوبك ؟ ما هي الفوائد التي يؤمّنها لك جهازك ؟ ما هي الخدمات التي تستثمرها عليه ؟ هل تجد في الشبكة ما تحتاجه ؟ ما هي المهام التي تنفذها من خلاله ؟
هذه الأسئلة لو طرحناها على الكثيرين لن نجد للأسف إجاباتٍ تبعث على الخير والتفاؤل.
في الماضي كنتُ قلقًا شاكيًا من أن عدد الأميين في وطننا العربي 50%، أي أن النصف لا يعرفون القراءة والكتابة، وكنتُ أظن أن هذا يشكّل تحديّا لنا، وأعني بالتحدي القضاء على نسبة الأميّة المتفشيّة بشكل خطير…
لكنّي وشيئًا فشيئًا بدأتُ أفكّر : وماذا يفعل أولئك الذي يقرأون ويكتبون أصلًا ؟ لماذا نفكّر بزيادة أعدادهم وكأنهم شريحة فعّالة منتجة ؟  إن أولئك الذين يفكّون الحرف، هم على الأكثر لا يفكّون إلا الحرف – على حد تعبير العمري – بمعنى أن إمكانياتهم بالقراءة والكتابة معطّلة تمامًا، وغير مستثمرة في سبيل نهضة الأمّة ..
كنتُ أظن أن هناك عائقًا أمام من يرغب بتطوير نفسه وخدمة مجتمعه، والعائق : أنّه لا يملك جهاز حاسوب ! وكنتُ أفكّر كيف ستنقلب حالنا لو تمكّنا من إيصال حاسوب مع خط انترنت جيد لكل مواطن عربي، فيما بعد وجدت أن معظم من يملك أجهزة حاسوب أساسًا لا يعرفون كيف يستفيدون منها ؟ لا أقول أنّهم لا يعرفون كيف يستخدمونها، لا ، أقول أنهم لا يعرفون كيف يستفيدون منها …

الحاسوب يعني لهؤلاء : محطّة ألعاب، جهاز للدردشة والماسنجر، منتديات فارغة مكررة منتسخة من بعضها البعض، شبكات اجتماعية حيث لا أهمية للوقت، قارئة لأفلام الدي في دي (تلك الأفلام التي تطبع الشعوب بالثقافة الأمريكية)، مسجّلة صوتيّة حديثة (أغاني الحب والشوق ثم الألم والفراق وتتكرر المشاهد ) ..
ليس الجميع بكل هذا السوء، البعض يقوم بتركيب البرامج التي تُدرّس بالمدارس والجامعات، ليتمكّن من إجتياز الإمتحان، بعض الملفات المفيدة هنا وهناك من صديق عتيق !!

لا يمكنني أن ألوم الجميع، الكثيرون يرغبون حقيقةً بفعل شيءٍ مفيد على أجهزتهم لكنهم لا يعرفون كيف، لا يدرون كيف بإمكانهم تحويل أجهزتم لأدواتٍ مفيدة نافعة …
إلى هؤلاء أتوجه بموضوعي هذا، إلى من يرغب ولا يعرف كيف، أما أولئك الذين لا يرغبون بذلك أساسًا فهؤلاء يحتاجون للوعي أولًا …
هذا الموضوع هو إمتدادٌ لحديثي عن محاربة الإحتكار، فنشر المعرفة وتعميم مصادرها أهم الخطوات في ذلك …

شراء جهاز جديد
فكرة مهمّة عندما تريد شراء جهاز: لا يوجد جهازجيد وآخر سيء، الأجهزة الرقميّة كالقمصان، هناك ما يناسب مقاسك وهناك ما لا يناسبه، وليس بالضرورة أنّ قميصًا لم يناسبك أن لا تنصح به اﻵخرين، فقد يكون ملائمًا جدًا لمقاسي مثلًا (والعكس صحيح بالطبع).
لذا عليك عندما ترغب في شراء جهاز جديد أن تحدّد مقاسك، أقصد مالذي تريده من هذا الجهاز، ما هي  المهام التي تنوي ممارستها عليه ؟ كم هي ميزانيتك ؟ كم تتوقع أن تستمر بالعمل عليه (كعدد سنوات) ؟ ماذا ترغب أن تجد فيه من ميزات ؟
إذا لم تحدّد مقاسك فسيكون أمامك عشرات الخيارات، وكل بائع أو صديق سينصحك بما يراه مناسبًا له، وستشعر أنك تائه تمامًا …
بينما لو كتبت حاجياتك وما ترغب به من مواصفات فستجد نفسك أمام خيارين أو ثلاثة … وعندها يكون الإختيار سهلًا ..
اﻵن وبعد أن عرفت متطلباتك من الجهاز، كيف ستعرف الجهاز الذي يحقق لك هذه المتطلبات ؟
باختصار عليك أن تسأل من يمكنه أن يقدّم لك النصيحة، وأن تبحث في الشبكة …
فإذا كنت من هواة الالعاب مثلًا فيجب أن تحصل على بطاقة إظهار ممتازة ويفضّل أن تكون من نوع انفيديا، وحجم كبير للذاكرة، لا تنسى أن تحصل على حجم مريح للشاشة.
بينما للعمل الرسومي المكتي (أعمال التصميم ثلاثي الأبعاد) فإنهم عادة ينصحون ببطاقة جيدة من نوع ATI، ومساحة تخزين عالية.
إذا كان عملك مكتبي بسيط ولكنه يتضمن جولات على أماكن العمل، فيلزمك جهاز صغير وخفيف ومتين، ربما لينوفو خيار مناسب هنا.
إذا كان عملك يعتمد كليًا على الحاسوب، فهذا يعني ساعات عمل طويلة متواصلة، مما يعني أنه لا يجب أن تبخل على الإطلاق بأغلى أنواع مزودات الطاقة وبأفضل طرق التبريد …
الميزانية تلعب أحيانًا الدور الحاسم في النهاية ….
روابط قد تساعد :
كيف تشتري جهاز حاسب آلي ؟
نصائح عند شرائك لابتوب، جديد أو مستعمل
كيف تشتري حاسب محمول جديد؟

تعلّم صيانة جهازك
مالذي سيحدث إذا تعطّل أحد الأجهزة التالية في منزلك :
البراد، الثلاجة، الماكروييف، الغسّالة، الجلاية، التلفاز، الراديو، المكيف، الإستقبال الفضائي، البلاي ستيشن … ؟
لا شيء مهم حقًا، حتى لو تعطّلت كلها!!
كل ما عليك هو جلب فني الصيانة، وريثما يتم إصلاح القطعة، يمكنك أن تعيش حياتك الطبيعية …
أما إذا كان عملك أو تعلّمك أو تعليمك يعتمد على جهاز الكمبيوتر، فأحيانًا الأعطال قد تسبّب كوارث، تخيل أنه لم يعد بإمكانك تسليم المشروع أو حضور جلسة الإمتحان أو ماشابه …
العمل المتراكم لثلاثة أيام نتيجة عطل في حاسوبك قد يعني أسبوعًا من العمل المرهق .. لذلك لا تقارن الحاسوب بغيره.
ينبغي عليك التعرف على قطع الحاسوب، مما يتألف، ما هي وظائف القطع ، نبذة صغيرة عن كيفية عملها ، أعطالها ، كيفية إصلاحها ؟
وهذه كلها أشياء بسيطة ومتوافرة في كل مكان، باللغة العربية وبالمجان.
ليس معقولًا أن تذهب بجهازك إلى الفني، وكل ما في الأمر أن مزود الطاقة تعطّل نتيجة خلل في وحدة التغذية، يمكنك شراء واحدة من السوق وتركيبها بسهولة، ليعود الجهاز للعمل خلال ساعة واحدة وبتكلفة أقل ..
من أيام توقف جهازي المكتي عن العمل، كل ما في الأمر أن بطاقة الإظهار معطلة وأحتاج لواحدة جديدة (إلى اليوم لم أشتري واحدة^_^) …
عليك أن تتعلم كيف تقوم بصيانة جهازك وتبديل القطع وإختبارها، وهذه مهارات سهلة جدًا ..
ليدنا موقع عرب هاردوير وهو أكثر من كافٍ في هذا المجال، سجّل في الموقع وتصفحه باستمرار وابحث فيه عن مشاكلك وأسئلتك …
إذا كنت بائع أجهزة حواسيب فما رأيك بتوزيع كتيبات بسيطة تشرح عن مكونات الحاسوب وكيفية صيانتها …
تخيّل أن عملك قد يتوقف لأجل بعض الغبار المتراكم على القطع الداخلية، وأنّ نصف ساعة من التنظيف كانت كفيلة بعودة جهازك للعمل، لكنه اﻵن يرقد عند الفني لأنك تقول بأن صيانة الحاسوب ليست تخصصك ..
إليك بعض المصادر المفيدة:
أساسيات صيانة الحاسبات
تعرّف كيف تصلح أعطال جهاز الكمبيوتر
استرجاع الملفات من هارديسك معطوب
خريطة الحلول وكشف الأعطال العربية

بإختصار : إن إعتمادك على الحاسوب في حياتك المهنية والدراسية وإنجاز مشاريعك دون إلمامك بمبادئ الصيانة وإكتسابك لمهاراتها الأساسيّة سيجلب لك المتاعب بالتأكيد.

صيانة النظام …
مشاكل أنظمة التشغيل كثيرة، حتى في جنو/لينكس بالطبع هناك مشاكل .. لكن الفرق عندما يكون لديك مجتمع إنساني متطوع متساند ومصدر مفتوح قابل للتعديل كما هو الحال في جنو/لينكس، هذا غير موجود في ويندوز ….
إقرأ كتابًا واحدًا على الأقل في كيفية التعامل الإحترافي مع نظام تشغيلك، واعتمد على المساعدة الرسمية التي تأتي مع النظام وتلك المجتمعية التي تجدها في المنتديات، في البداية عليك البحث عن مشكلتك، في الغالب أنت ستجد أحدهم قد سبقك في طرح ذات المشكلة، وإلا فاطرح موضوعك …
النظام برنامج عملاق للغاية ويضم إمكانات كامنة، عليك أن تقرأ حول هذه الإمكانات لتتمكّن من الاستفادة المثلى منه.
فيما يتعلق بـ جنو/لينكس : إقرأ : كتاب لينكس الشامل، نسخة للتحميل
دعم بلا حدود : مجتمع لينكس العربي
بالنسبة لويندوز أذكر أنني كنت أجد الفائدة والمتعة مع كتب الدكتور وليد عودة، ستجد أهمها هنا ، ما يعاب عليها أنها أصبحت قديمة شيئًا ما.

الأمان : بياناتك والنظام ..
تجاربٌ عدّة مررت بها، ستجعلني أكتب الأسطر التالية بحرقة :
خذ نسخةً عن ملفاتك وبيانات كل ستة أشهر. رجاءً لا تقفز عن هذه الأسطر، لا تتجاهلها، لقد تجاهلت مثل هذه النصائح، حتى فقدت بياناتي ثلاث مرات -_-
اليوم أنا أحتفظ بنسخة عن جميع ملفاتي بقرص دي في دي. هناك برامج كثيرة للنسخ الإحتياطي، بالنسبة لـ جنو/لينكس فأنا أستخدم pybackpack (تجده في المستودعات)، بالنسبة لويندوز يمكنك استخدام fwbackups
بخصوص النظام …
لمستخدمي ويندوز …
الأفضل هو أن تأخذ نسخة ريكفري عن النظام لديك مع تعريفات القطع والبرامج، ففي حال تعطّل النظام لن تحتاج لأكثر من عشرة دقائق ليعود كل شيء كما كان تمامًا، لا داعٍ لأن تقوم بالفورمات وإعادة تركيب النظام دائمًا ..
احصل على مكافح فيروسات قوي، إما أن يكون مجاني، أو أن تشتري واحدًا أصليًا (وهذه النسخ باتت متوفرة في الأسواق السوريّة)، حدّثه باستمرار (يوميًا) وقم بتفحص جهازك بشكل دوري (اقتراح حر) ….
كثيرًا ما أقول “قد لا يكون نظام التشغيل ويندوز سيئًا إلى الدرجة التي أؤمن بها، ولكن الفيروسات تجعله كذلك حتمًا”
حسنًا .. الكثيرون يشكون من إصابة أقلام الذاكرة (الفلاش ميموري) خاصتهم بالفيروسات : كيف تحمي قلم الذاكرة “الفلاش ميموري” من الفيروسات؟
مكافح الفيروسات لوحده لن يؤمّن لك الحماية التي تريد، قم بتفعيل تحديثات النظام (أو احصل عليها من محلات الكمبيوتر)، فعّل جدار النار الخاص بويندوز أو احصل على واحد آخر(إقتراح حر) ..
باختصار إليك موضوع شامل : كيف تحمي جهازك من الفيروسات ؟
نصيحة أخيرة : لا تستخدم أسوأ مستعرض في العالم من ناحية الامان ، أقصد اكسبلورر

ما زال لدينا الكثير حتى نتحدّث عنه، هذا ولم ندخل بعد بموضوعنا : كيف نجعل من الحاسوب أداة تعليميّة فعّالة ؟
إذا لم كل هذه الروابط في الأعلى ؟ لأنه يجب أن تتعلم كيف تستخدم الحاسوب قبل أن تتعلم كيف تستفيد منه ….

إذا كنت تملك روابط مفيدة فيما تحدثنا عنه اليوم، فشاركنا ما لديك ….
لكل من يرى أن الروابط في الأعلى تحتاج إلى أسبوع قراءة مثلًا وأنه لا يملك هذا الوقت … رجاءً على تبكي على تخلفنا …