/ المجتمع والواقع

الجنس والغناء .. الأكثر بحثاً عند العرب

في عددها الصادر في ربيع الآخر (نيسان) أشارت مجلة العربي إلى أن “الجنس” و “الأغاني” هما أكثر ما يبحث عنه المستخدمون العرب باللغة العربية. يتبعهما “برامج الترفيه” و “تحميل الأفلام” ثم “مطالعة الأخبار” (وأخيراً جدية) و “المواقع الأدبية” و “المنتديات”. أما “العلوم والثقافة” فهي أقل ما يتم البحث عنه على الشبكة عربياً.
هذا ويمكننا التحقق من ذلك عبر الخدمة الإحصائية التي يقدمها جوجل بتقديم مؤشرات عن الكلمات التي يتم البحث عنها من دول مختلفة، منها على سبيل المثال أن كلمتي العلوم والثقافة يتم البحث عنهما في السودان بأكبر معدل (مفاجأة!) وعن “الكتب” تأتي سورية في المركز الثالث (طبعا على مستوى الدول العربية) … طبعاً لكن هذه النتائج لا تقارن بينتائج دول أخرى مثل إيران والهند ..
ماذا أقول؟؟
طبعاً لا استغرب، أساساً المواضيع بين الشباب في الجامعات والمقاهي والشوارع حول ماذا تدور …. حول اكتشاف قمير جديد في احدى حلقات زحل مؤخرا … عن الطور الخامس للمادة … عن قضايا الأمة … لا .. الحديث عن المطربين والمطربات بالدرجة الأولى (الغطاء الأكثر متانة للحديث عن الجنس ، فمثلا الفيديو كليب -في معظمه- بات من اوله الى اخره ايحاءات جنسية مفضوحة، عداك عن الكلمات ووو ) ثم تأتي الأفلام والترفيه والاخبار … تماما كما أشار اليه التقرير …
هل “الحرية الفردية” أوصلتنا إلى مثل هذه النتائج؟ ماذا عن مواقع الجنس لا يطالها الحجب ؟ ماذا عن العلوم والثقافة .. أتت في ذيل القائمة … سبقها الغناء … هل هذه النتائج هي التي يرودونها لمجتمع متقدم وراقي؟؟
ولكن هل يوجد محتوى علمي ثقافي عربي على مستو عالي في الشبكة؟ أليس عدد المواقع الإباحية ومواقع الغناء أضغاف عدد المواقع التي تهتم بالعلوم؟