/ البرمجيات الحرة

تطبيقات حرّة سررتُ باستخدامها في 2017

في هذه التدوينة أودّ ذكر بعض البرمجيات الحرّة التي تلقت تحديثات مهمة خلال عام 2017 أو تلك التي بدأتُ باستخدامها خلاله. بكتلا الحالتين هذه فرصة جيدّة للترويج لها!

تحديثات مهمّة

تطبيق الدردشة Jitsi

جيتسي هو تطبيق ويب يساعد الأفراد وفرق العمل على عقد اجتماعات صوت وصورة مُشفّرة بدون الحاجة لتثبيت أية تطبيقات أو إنشاء حساب ضمن الموقع.
كل ما عليك القيام به هو الذهاب إلى الموقع، إنشاء غرفة دردشة ومشاركة الرابط مع الآخرين. خلال العام الماضي تلقّى التطبيق تحديثات مهمة جعلت جودة واستقرار الاتصال من خلاله عالية جدًا، ومناسبة لفرق العمل، بالإضافة إلى إطلاق تطبيق خاص للهواتف الذكية، وإضافة خيار لعقد اجتماعات صوتية بدون ڤيديو.

تطبيق الدردشة Riot

ريوت تطبيق دردشة آخر يعتمد على بروتوكول Matrix لتقديم منافس مفتوح المصدر لـ Slack. تلقّى البرنامج خلال الشهر الماضي تحديثًا مهمًا جلب ميزة "المجتمعات Communities" التي طال انتظارها، والتي تُقابل الـ Channels في سلاك، بحيث يمكن للفريق الواحد أن ينظّم أعماله في غرف منفصلة تتعلق كل منها بموضوع أو قسم مختلف.
بالإضافة إلى ذلك تلقى ريوت خلال العام تحسينات عديدة على الأداء وواجهة الاستخدام.

متصفح الوِب Firefox

بالتأكيد ستضمن القائمة فيرفكس والذي حصل على أكبر تحديث له منذ اطلاقه قبل 13 عامًا شملت استخدام محرّك CSS جديد يستفيد من تعدد الأنوية ما يجعل المتصفح أسرع بمرتين من الإصدار 49 ويستهلك من الذاكرة العشوائية أقل بـ 30% من منافسه كروم. بالإضافة لتقديم تصميم جديد كليًا، نظيف، بسيط، وواجهة خفيفة سريعة التجاوب.
بالإضافة إلى الانتقال لـ web extensions كـ API وحيدة لتطوير الإضافات. وهذا يحمي المستخدم في المقام الأول من استخدام إضافات قد تؤدي به إلى متصفح بطيء ومثقل بالمشاكل.

حرية البرمجيات هي حرية للبشريّة: ليس فقط لأنّ 'المعلومات يجب أن تكون حرّة' بل لأنه لا يُمكن للبشريّة أن تكون حرّة في عصر المعلومات عندما تكون تقنية معلوماتها مُصمّمة للتحكم بها .المصدر

سُررتُ بمعرفتك!

محرر النصوص Emacs

إيماكس وڤيم من الأسماء التي لا يُمكن أن تتذكر متى سمعتَ عنها للمرّة الأولى، لكن في صيف 2017 وأثناء نقل مدونتي من ووردبريس إلى غوست احتجت إلى التعامل مع ملف xml بحجم 7 ميغابايت على ما أذكر لإجراء بعض التعديلات. في ذلك الوقت كنت أستخدم المحررات النصيّة المبنية على Electron (مثل Atom وَ VS)، وبعد محاولات عديدة لم أستطع تنفيذ ما أريد بسبب تشنج تلك البرامج عن العمل.
بحثتُ في الإنترنت عن أدوات بديلة، وصادفتُ مواضيع كثيرة يشكو أصحابها من أداء المحررات المبنية على إلكترون مع الملفات أو المشاريع الكبيرة. إقرأ هنا مثلًا مقارنة بين أداء Vim وباقي المحررات الدارجة.
كان لديّ فضول لاستخدام لاستخدام إيماكس لذا قمتُ بتجريبه مع أمر البحث والاستبدال، لأتفاجئ بإنجازه المهمة في غضون ثانيتين لا أكثر. من ذلك اليوم وأنا أنجز مهام التحرير وكتابة الكود باستخدامه.

محرك البحث Duckduckgo

عندما قررتُ تقليل اعتمادي على الخدمات التي تقدمها غوغل وجدتُ أنه من السهل اعتماد عنوان بريدي جديد، متصفح بديل، تطبيق للتخزين الاحتياطي آخر.. لكن خدمة البحث التي تُقدمها غوغل بقيت الأفضل دون أن أعثر على ما يُمكن الاعتماد عليه بشكل أساسي.
خلال العام الفائت قررتُ إعطاء دك دك غو فرصة أخرى ووجدتُ نفسي أتابع استخدامه شهرًا إثر آخر، بل وحسب التأريخ الذي يُسجّله متصفحي فلم أستخدم غوغل خلال تلك الفترة سوى لأقل من عُشر إجمالي عمليات البحث التي قمتُ بها.