#المجتمع والواقع

ماذا بقي في يد السوريين؟ العمل المدنيّ وإيجاد النماذج الربحية

كتب الأستاذ حازم نهار مقالًا في موقع “حزب الجمهورية” بعنوان «ماذا بقي في يد السوريين، وماذا يمكن أن يفعلوا؟» يناقش فيه هذين السؤالين بعد مضي خمس سنوات على اندلاع شرارة الثورة، وشعور جمهورها اليوم بأنّ الأمور خرجت عن السيطرة وباتت رهينة القرارات الدولية، ليصل إلى قوله: «في الإجابة عن الأسئلة المتكررة “ما الحل؟ ماذا بقي في يد السوريين؟ وماذا يمكن أن يفعلوا”، أقول إن أهم خطوة يمكن أن يقوم بها السوريون هي الذهاب نحو تنظيم أنفسهم في قوى وأحزاب سياسية حقيقية وعصرية، وفي منظمات مجتمع مدني متماسكة، فالمجتمع المنظم هو وحده الذي يمكن له أن يقوم بالمهمات المطلوبة والضرورية: الحدّ من تأثير الخارج وتدخلاته، إسقاط الاستبداد بأشكاله كافة، بناء الدولة الوطنية السورية الجديدة. ...

#المجتمع والواقع

اليابان ليست نموذجًا للدعاة

في عام 2009 بثّ مُقدّم البرامج الشهير أحمد الشقيري الإصدارة الخامسة من برنامج خواطر، والتي صُورت في اليابان بالكامل بهدف تقديم نموذج حضاري “مختلف” يهتم بسمات أخلاقية “أصيلة في الإسلام”، وتوضيح كيف تطوّر المجتمع الياباني دون التخلي عن عاداته وتقاليده وأصالته. وقد نمت “موجة اليابان” هذه تدريجيًا، وبات من المكرّر كلّما جاء الحديث عن نماذج النهضة والتغيير المعاصرة؛ أن يأتي أحدهم ليذكر نموذج اليابان “المُختلف”، والذي لا يشبه النماذج الغربية في انسلاخها عن الدين والتقاليد والأصالة المحليّة، وانفتاحها جنسيًا بشكل غير مقبول في المجتمعات الشرقيّة. ...

#المجتمع والواقع

معضلة المكان، الهجرة والتهجير

[أُعدّ هذا النصّ للنشر في إحدى الصحف، إلا أنه أضاع طريقه إلى هنا] خلال خمس سنوات من زمن الانتفاضة على نظام حكم آل الأسد مرّ السوريون بمنعطفاتٍ كثيرة غير متوقّعة؛ النزول إلى الشوارع كان الرهان الأوّل، والذي ما إن تحقّق حتى تلته مُنعرجات أخرى كثيرة؛ انكفاء الحراك على مكوّنٍ سوريّ واحد، التحوّل من السلميّة إلى الكفاح المسلّح، ثم إلى الأيديولوجية المسلّحة، تهجير ملايين السوريين داخل وخارج البلاد، التدمير الحرفي لمعظم البنى الفوقيّة والتحتيّة، خروج مئات الآلاف من أسواق العمل ممن وجدوا أنفسهم فجأة بلا مورد رزق أو بلا مأوى وأحيانًا كثيرة دونهما معًا. ...

#المجتمع والواقع

ابنِ أيامك الخاصّة

تحتفل جميع الدول، الأحزاب، الهيئات الدولية، المنظمات المحليّة، الأديان الرئيسيّة، وغيرها الكثير بمناسباتها السنويّة والدوريّة، وتولي لذلك أهميّةً كبرى. إذ تُعِدّ مؤيديها مُسبقًا لهذه الأيام، طالبةً منهم الاستعداد النفسيّ (على أقلّ تقدير)، تزيّن الشوارع بالشعارات والرموز التعبيريّة المناسبة، تعلّق اليافطات هنا وهناك، تطبع وتوزع المناشير التي تتضمن المعاني الرئيسية التي وُجدت المناسبة لأجل تذكرها واستحضارها، تنشر الأغاني والأناشيد التي تحمل هذه المعاني في قالبٍ انفعالي عالي التأثير، تقيم مهرجانات وكرنفاليات واحتشاداتٍ جماهيرية مهيبة تثبّت من خلالها الذكرى المجيدة، والأفكار الجامعة خلف هذه المناسبة أو تلك. ...

#المجتمع والواقع

المواقع الملوّنة ترث الصحافة الصفراء - عنب بلدي نموذجًا

هذا ثالث أو رابع موضوع أكتبه هذه الفترة عن صناعة المحتوى العربي، والمشاكل التي يواجهها، أتمنى ألّا أصدّع رأسكم بالمزيد لاحقًا. يواجه أي مشروع لصناعة المحتوى خطر ابتلاعه من قبل ثقب أسود؛ والذي تمكّن حتى الآن من ابتلاع الكثير من المواقع التي كنتُ أتابعها في الأمس. الصحف، المواقع، المنتديات، المدوّنات إلخ كلّها مُعرّضة لهذا التحدّي، والقليل جدًا فقط من ينجو. ...

#المجتمع والواقع #مجتمع

كتاب في جريدة - الثراء والحشو

تصفحتُ قبل قليل موقع “كتاب في جريدة“، أذكر المرة الأولى التي تعرّفت فيها على المشروع نهاية 2008، في تلك الفترة داومت على شراء بعض الصحف المحليّة بشكل متكرّر كمصدر للقراءة والثقافة، كجريدة “الثقافة” لصاحبها مدحت عكّاش، وهي من الصحف الخاصة القليلة التي لم يكن أحد ليلتفت لها، حصلت “الثقافة” على موافقة نشر منذ عهد الوحدة بين سوريا ومصر، وحافظت على صدورها الأسبوعي بمواضيع أدبية وثقافية منوّعة حتى وفاة صاحبها 2011 والملّقب بعميد الثقافة السورية، للأسف ليس للجريدة موقعًا على الإنترنت ولم أعثر على أي صورة لها! ...

#المجتمع والواقع

تعقيب بسيط على مسلسل الولادة من الخاصرة 3

شاهدتُ هذا العام مسلسل الولادة من الخاصرة في جزئه الثالث، منبر الموتى، من تأليف الكاتب سامر رضوان، وإخراج سيف الدين سبيعيّ، مدفوعًا بالمقطع الترويجيّ الذي حمل لقطات مثيرة للغاية، ولم يخب التوقع، فقد جاء المسلسل قويًا، صادمًا أحيانًا، وصادقًا معظم الوقت. أفضل ما في العمل: السيناريو، لصدقه وواقعيته وجرأته، إذ عرض المعلوم والمستور، وشمل الكثير من الأحداث والتفاصيل، بدءًا من المظاهرات السلميّة الأولى، حتى قصف المدن والبلدت بالطائرات والمدفعيّة، ربّما كان هناك مشكلة في الإخراج الذي لم يأتي على مستوى عمل كهذا. ...

#المجتمع والواقع

شركات إعادة الإعمار: المهدي المنتظر

يؤثر عن الفيزيائي الألماني ألبرت آينشتاين قوله: أن حل أي مشكلة لا يكون بذات العقلية السائدة عند بدأها، بعبارة أخرى فإنه لا يمكن مواجهة التحديات المعاصرة بحلول تقليدية، وأنه لا بد من الإبداع والابتكار لتحقيق ذلك. بيد أن الثقافة العربية المنتشرة منذ قرون وإلى اليوم تمجد التقليد وتحث عليه (يلي بتعرفو أحسن من يلي بتتعرف عليه)، ويمكن بسهولة أن نلاحظ توقف حركة التأليف الابتكاري بشكل شبه كلي، واقتصار ما أنتج منذ عهد بعيد على شرح المتون، وشرح الشرح، وتفصيل المشروح، أما حركة الترجمة فهي مهتمة إجمالًا بترجمة الروايات، والنظريات الفلسفية الغابرة، وإدمان ما يعرف بتنمية الذات، كما تقتصر معارفنا الفقهية على مذاهب أربع رئيسة، لكن يبدو أن العقل المسلم تحجّر بعدها وما عاد قادرًا على ابتكار جديد في هذا المجال رغم المتطلبات والحاجات. ...

#المجتمع والواقع

أيها الإله الشرير، أخيرًا 3

تسكن فكرة الإله الشرير الكثير من مفاهيمنا الدينيّة والدنيويّة، وفي هذه الحلقة الأخيرة، سأعرض للمزيد منها: تلعب قصّة بدء الخلق دومًا دورًا رئيسًا في تحديد معالم “الرؤية”الدينيّة، لله، العالم، الإنسان، والمهمة التي أوجد من أجلها، وللأسف تشكل فكرة الإله الشرير المحور الذي بنيت عليه الرؤية السائدة لبدء الخلق. إذ يعتقد البعض بأنّ آدم عليه السلام كان يسكن جنة الخلد مع زوجه (الجنة التي وعد بها المتقون في نهاية المطاف)، إلّا أن الشيطان أغوى آدم، فإرتكب المحذور، وعصى ربّه، “فعاقبه الله تعالى بالنزول إلى الأرض”، عقوبة له على فعلته هذه. ...

#المجتمع والواقع

أيها الإله الشرير 2

بعد التدوينة الماضية دارت نقاشات عديدة، بيني وبين معظم الأصدقاء، حول الأفكار الواردة فيها، ويبدو أن البعض لا يزال يصرّ بأنّ كل ما يحدث من “شرور ومصائب” هدفه “الإنتقام” و “تأديب الناس”. في اللغة (وحسب الباحث العربيّ) إبتلاه الله أي إمتحنه، بالخير والشر، وهي الفتنة. الإبتلاء، المحنة، الفتنة، هي التعابير القرآنيّة التي تدّل على أنواع “التحديات” و “الصعوبات” التي تواجه الإنسان، أو تلك التي يرسلها الله. ...